الثلاثاء , سبتمبر 26 2017
الرئيسية / دليل الاستخدام / لماذا يجب عليك إنشاء تطبيق جوال؟

لماذا يجب عليك إنشاء تطبيق جوال؟

وكأن التاريخ يعيد نفسه ..
منذ 10 سنوات بالضبط كنت أكتب مقالاً بهذا العنوان “لماذا يجب عليك إنشاء موقع على الإنترنت“. في الواقع موضوع اليوم – مثله مثل موضوع الأمس – مرتبط بشكل كبير بالتطورات التي يشهدها العصر. هناك عجلة لتقدم الأمم اسمها عجلة التطور. عجلة تطور البشرية كانت تسير بمعدلات شبه ثابتة منذ القِدَم.
غير أنه في السنوات العشر الأخيرة في القرن العشرين، تغيرت سرعة العجلة إلى حد كبير، حتى أن العلماء أكدوا أن المعارف التي عرفتها البشرية في العشر سنوات الأخيرة فقط تساوي كل ما عرفته منذ بدء الخليقة.
مع مدخل القرن الحادي والعشرين، أصبح من المستحيل حساب السرعة التي تسير بها عجلة التقدم، وأصبحت التقنيات تنشأ، تتجدد وتتغير بشكل يومي، بل قد يطرأ على تقنية واحدة العديد من التحديثات في يوم واحد، وخاصة في وسائل التواصل والوصول إلى الناس.

إحصائيات استخدام الجوال في العالم

شكل مستخدموا الهاتف الجوال الذكي smartphone 10% فقط من سكان كوكبنا عام 2011، الذي هو عام ثورة الهواتف الذكية. من المتوقع أن تزيد هذه النسبة لتصبح 36% بحلول عام 2019. وهي تقريبًا تمثل كل من وصلت إليه هذه التكنولوجيا على الكوكب. حاليًا يبلغ عدد مستخدمي الهاتف الذكي على مستوى العالم نحو 2 مليار مستخدم.

إحصائيات الجوال في العالم

كان من المسلّم به سابقًا أن يتم تصفح الإنترنت من خلال الجهاز المكتبي أو المحمول أكثر من الهواتف الذكية والتابلت Smartphones and Tablets. حسنًا .. جاء عام 2014 ليتحطم هذا التسليم ويتفوق الهاتف الجوال في تصفح الإنترنت على الجهاز المكتبي لأول مرة ومازال هذا التفوق قائمًا وفي ارتفاع مستمر حتى الآن.

أما على المستوى العربي فإن إحصائيات 2014 تخبرنا بأن عدد متصفحي الإنترنت من الهواتف الذكية قد وصل إلى 42% جميعهم – تقريبًا – من خلال خدمة البيانات المتنقلة (3G – WAP – GPRS) أو ما نُطلق عليه اصطلاحًا (باقة الإنترنت) نسبة إلى شركة الاتصالات.

إحصائيات الهواتف الذكية ترشدك لماذا يجب عليك إنشاء تطبيق جوال
إحصائيات الهواتف الذكية ترشدك لماذا يجب عليك إنشاء تطبيق جوال

(مصدر الصورة)

الذي يحدث الآن يُسمى دائرة السوق. ذُكر في كتاب “دليلك المختصر لبدء العمل عبر الإنترنت” نموذج لدائرة السوق يتمثل في أن أي تقنية جديدة أو وسيلة تواصل تظهر، تُستخدم في ملء المحتوى القيم وتوصيله للناس. بعد فترة من العمل الدءوب يأتي إليها جمهور كبير من الناس، وعلى أثر هذا الجمهور الضخم يأتي المعلنون والتجار للإعلان عن منتجاتهم/خدماتهم. تأمل الصورة التالية…..

دائرة السوق من كتاب دليلك المختصر لبدء العمل عبر الإنترنت

هذه الدائرة قديمة وأبدية ولن تتوقف حتى يفنى البشر من سطح هذا الكوكب.

القصد أنه إذا كان لديك منتج/خدمة/نشاط/رسالة تريد لها أكبر قدر من الظهور، فمن المفضل حينئذ أن تعلن عنها في المكان الذي يتواجد فيه الناس. والناس الآن تتواجد بشكل مكثف على الإنترنت وخاصة الشبكات الاجتماعية. ويتصفحون الشبكات الاجتماعية من خلال هواتفهم الذكية أكثر من الأجهزة المكتبية والمحمولة. هل وصلنا إلى نقطة التماس الآن؟

بالتأكيد .. إذا أردت الوصول إلى أكبر شريحة من المستخدمين يجب أن يكون لديك تواجد على الإنترنت بأي صورة كانت. إنشاء تطبيق جوال هو أحد صور تدشين هذا التواجد، بل أقول بكل ثقة: أهمها على الإطلاق الآن.

في هذا المقال سنجيب – باختصار – على سؤال محوري: لماذا يجب عليك إنشاء تطبيق جوال؟

كشركة أولاً، ثم كفرد ثانيًا…..

لماذا يجب عليك كشركة إنشاء تطبيق جوال

هذا الجزء موجه في الأساس للشركات التي تفتقد الكثير من الإمكانيات التي يتيحها الويب بشكله المعاصر المتمثل في موقع على الإنترنت، وتطبيق جوال باسم الشركة. ربما تكون الكلمات القليلة التالية نقطة تحول بالنسبة لها.
1) الوصول أسهل لعملائك:
الإحصائيات التي ذُكرت بأعلى كانت تمهيداً لهذا الجزء. فلكي تصل إلى عملائك يجب أن تصل إليهم حيث يتواجدوا، بالوسيلة التي يفضلوا استخدامها للتواصل. الآن ملايين المستخدمين – في العالم العربي والعالم ككل – يتصفحون الإنترنت من خلال الهاتف الجوال الذكي.
هذه الإحصائية تعني أنه يجب عليك أن توفر لهم موقعاً مهيأ للتصفح من الهاتف الذكي Responsive، بل – وهو الأفضل – توفير تطبيق مباشر مهيأ لتسهيل تعاملهم مع شركتك.

ما هي طبيعة نشاطك التجاري؟

هل أنت شركة سياحة؟ متجر كتب؟ شركة شحن؟ عيادة طبيب؟

أيًا كانت طبيعة نشاطك التجاري، سأرشدك إلى أفضل وسيلة لدمجها في تطبيق جوال (iOS – Andriod) وتسهيل وصول العملاء المستهدفون له. بل ودعم تعلقهم به، وزيادة انتمائهم إلى علامتك التجارية، من خلال تقديم محتوى قيم عالي الجودة. قم بملء النموذج التالي وسيقوم أحد أفراد فريقنا بالاتصال بك لمناقشة فكرتك لإنشاء تطبيق الجوال خاصتك.

أيًا كان نشاطك، ستيسِّر على عملائك الكثير من الوقت والجهد من خلال استخدام تطبيق جوال، يجعل وسيلة تلقي المعلومة/الخدمة/المنتج أسهل.

2) دعم العلامة التجارية:
الكثير من العملاء يهتم بالمظهر الخارجي للشركة، والشكل الذي تبدو عليه. وجود تطبيق جوال يدعم هذا المفهوم، فيُظهر شركتك كشركة عصرية تواكب التطور، وفي نفس الوقت يجعل التواصل معك أسهل من خلال هذا التطبيق.

3) تضييق دائرة إتمام الصفقة:

IMG_2321قديمًا، كان من يرغب في شراء منتج أو أكثر من متجر مثل أمازون، عليه أن ينتظر حتى يعود إلى منزله، أو حتى التواصل على الإنترنت من خلال الجهاز المكتبي في العمل، لكي يمكنه طلب المنتجات التي يريدها، ودفع ثمنها لشحنها حتى باب منزله.
المفهوم الآن اُختصر عن ذي قبل. إذا كنت في العمل، في المنزل، في المتجر، في السيارة، في المواصلات العامة، في المنزل، في الحديقة العامة، …. أيًا كان المكان الذي تتواجد يمكنك طلب الجاكيت اللطيف الذي أعجبك، أو معدات البحر للإجازة القادمة، أو الكتاب الذي تبحث عنه.
كل هذا أينما كنت .. فالهاتف الجوال في يدك يُسِّهل هذا الإجراء، ودعَّمته أمازون بتصميم تطبيق جذاب تفاعلي يساعدك على معاينة المنتجات وإتمام عملية الشراء من خلاله.

لماذا يجب عليك كفرد إنشاء تطبيق جوال

أقصد بك كفرد أنك شخص مستقل بذاته لا ينتمي إلى كيان يتحكم في قراراته. قد تكون موظفاً في شركة، أو طبيباً، ولكن هذا لا يعني تعارضاً مع حريتك الفكرية في إنشاء مشروع تجاري على الانترنت من خلال تطبيق جوال.

1) حرية أفكار بلا حدود:
إذا كانت فكرة إنشاء تطبيق جوال لشركة أمراً خاصاً محدوداً بطبيعة عمل الشركة ونشاطها التجاري، فلا توجد أي حدود على عقلك كي تقوم أنت كفرد بإنشاء تطبيق للجوال .. لا توجد حدود من أي نوع.
ربما تكون مهندساً، فتنشيء تطبيق جوال في مجال تخصصك عن الرسم الهندسي – على سبيل المثال – وقد تنشيء تطبيق جوال عن متابعة مؤشرات البورصة، أو إنقاص الوزن أو رعاية الطفل في السنوات الأولى .. لا يوجد أي حدود أمامك تعيقك عن إنشاء مثل هذا المشروع. فالأفكار ليست حِكرًا على أحد.
جيف بيزوس كان يعمل في البورصة قبل أن يؤسس أمازون. لا تجعل طبيعة مهنتك تتغلب على إنطلاقة أفكارك، بل بالعكس، اجعل مهنتك عونًا لك في خلق ودمج المزيد من الأفكار الإبداعية.

جيف بيزوس مؤسس أمازون ترك عمل البورصة وتوجه لإنشاء متجر إلكتروني

(رابط الصورة)

2) ربح بلا حدود:
ربما قرأت قصة الشاب الكويتي حسين البطَّاح التي روى فيها كيف ربح أكثر من 250 ألف دولار من تطبيقين للجوال . أنا أرى أن هذه القصة ترجمة لكمّ الربح المحتمل الذي من الممكن أن تربحه من تطبيق جوال واحد أو تطبيقين.
يمكنك الربح من خلال عرض التطبيق نفسه للبيع، أو من خلال البيع داخل التطبيق، أو من خلال عرض إعلانات في النسخة المجانية من التطبيق. كل ما سبق وسائل مختلفة للربح من تطبيق جوال.
سواء أكنت فرداً أو شركة .. هناك الكثير لتقوم به من خلال الفرص التي يوفرها سوق ضخم مثل سوق تطبيقات الجوال.
وفي النهاية إذا أعجبك محتوى هذا المقال قم بمشاركته مع دائرة معارفك عبر قنوات التواصل الاجتماعي.

لديك فكرة تطبيق جوال تريد تنفيذها ؟ اضغط هنا الآن !

عن malsApp

شاهد أيضاً

الـ ASO للمبتدئين (تهيئة تطبيق الجوال في متجر التطبيقات)

الـ ASO للمبتدئين (تهيئة تطبيق الجوال في متجر التطبيقات)

علم الـ App Store Optimization (أو كما يُطلق عليها اختصارًا ASO) هو الابن الشرعي لعلم …